المنتخب المغربي
ودع المنتخب المغربي منافسات بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم لعام 2022 بعد خسارته في دور الستة عشر أمام جنوب إفريقيا بنتيجة 0-2 جرت المباراة يوم الثلاثاء على أرض ملعب لوران بوكو في سان بيدرو حيث شهدت استمرار تراجع أداء المنتخبات الكبيرة والعربية، حيث ودّعت جميعها البطولة.

على الرغم من تحقيق المغرب لإنجاز تاريخي في كأس العالم 2022 ببلوغه نصف النهائي إلا أنه واصل تجربته الصعبة في البطولة الإفريقية التي لم يتمكن من التفوق فيها منذ فوزه بلقبها الوحيد في عام 1976 ياسين تيفي يشار إلى أن المغرب سيكون مستضيفًا للنسخة المقبلة من البطولة في عام 2025.

سجل لصالح جنوب إفريقيا إيفيدينس ماكغوبا في الدقيقة 57 وتيبوهو موكوينا في الدقيقة 90+5 في المقابل أضاع أشرف حكيمي أبرز فرص المنتخب المغربي للتعديل عندما أهدر ركلة جزاء في الدقيقة 85 وفي ختام المباراة، تلقى سفيان أمرابط بطاقة حمراء مباشرة في الدقيقة 90.

المنتخب المغربي يودع أمم إفريقيا

مع خروج المنتخب المغربي من بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم لعام 2023 يستمر خروج المنتخبات الكبيرة بعد خروج مصر التي فازت باللقب 7 مرات والكاميرون التي حققت 5 ألقاب بالإضافة إلى حاملة اللقب السنغال يلاحظ أيضًا أن ربع النهائي سيشهد غياب المنتخبات العربية للمرة الأولى منذ عام 2013.

اكتملت مباريات ربع النهائي التي ستنطلق يوم الجمعة حيث ستتقابل نيجيريا وأنغولا وكذلك جمهورية الكونغو الديموقراطية وغينيا يلعب اللقاءان الأخيران يوم السبت بين مالي وساحل العاج.

في أعقاب الهزيمة أعرب المدرب وليد الركراكي عن تحمّله للمسؤولية قائلاً لقناة "بي إن سبورتس" بأن اللاعبين قدموا كل ما لديهم ونفذوا جميع التعليمات مشيرًا إلى أنه يتحمّل كل المسؤولية ووصف الخسارة بأنها فشل شخصي مؤكدًا أنه يجب أن يتم قبول الفشل في المهمة.

من جهته أشار القائد المدافع رومان سايس إلى أن الفرص كانت متاحة للمنتخب المغربي للفوز وليس فقط في ركلة الجزاء، معبرًا عن عدم فعالية الفريق في هذه المرحلة.

أخذ المدرب الركراكي قرارًا جريئًا بإشراك لاعبين جدد مثل عبد الصمد الزلزولي وأمين عدلي، خلفًا للمصابين سفيان بوفال وحكيم زياش وكذلك ظهير بايرن ميونيخ نصير مزراوي للمرة الأولى.

يظهر أن غياب الجناحين زياش وبوفال أثر بشكل كبير على أداء المنتخب المغربي حيث انخفضت

بيرسي تاو النجم المتألق

كان لاعب الأهلي المصري بيرسي تاو من بين أخطر اللاعبين في صفوف المنتخب الملقب بـ "بافانا بافانا" بدأت المباراة بحذر وشهدنا أول فرصة للمغرب عبر تسديدة حكيمي تصدى لها الدفاع في الدقيقة 8 تلاها فرصة أخرى لعدلي تمت صدّها أيضًا في الدقيقة 11.

سيطر المغرب على مجريات اللعب لفترة طويلة دون تهديد حقيقي على المرمى وفي اللحظات الأخيرة من الشوط الأول اخترق عدلي منطقة الجزاء ولكنه لم يتمكن من التسديد بنجاح وانتهت الكرة بركلة مرمى في الدقيقة 45.

في الشوط الثاني نجح ماكغوبا في تسجيل هدف لجنوب إفريقيا في الدقيقة 57 بعد تبادل رائع للكرات على حافة المنطقة حاول المنتخب المغربي التعديل وفي الدقيقة 81 أُحتسبت ركلة جزاء لصالحه yasinetv بسبب يد مدافع جنوب إفريقيا لكن حكيمي أهدر الركلة واصطدمت كرته بالعارضة في الدقيقة 85.

تأثر المنتخب المغربي بغياب لاعبيه البارزين زياش وبوفال ولم يتمكن من تقليص النتيجة في الوقت البدل الضائع تلقى أمرابط بطاقة حمراء مباشرة وسجل موكوينا هدفًا ثانيًا لجنوب إفريقيا من ركلة حرة في الدقيقة 90+5 انتهت المباراة وسط صدمة كبيرة للجمهور المغربي ويأتي خروج المغرب بعد يومين من خروج مصر أمام الكونغو.